مطلوبہ
معلومات تحضر إلى العدالة ...

ياسين السوري

مكافأة تصل قيمتها إلى 10 مليون دولار

عز الدين عبد العزيز خليل، ويعرف أكثر بإسم ياسين السوري، هو أحد كبار ميسري تنظيم القاعدة ومقره إيران. ألقت السلطات الإيرانية القبض على ياسين السوري في شهر ديسمبر 2011 بعد الإعلان عن مكافأة العدالة بمبلغ 10 مليون دولار، ولكنه استأنف قيادة شبكة القاعدة الموجودة في إيران.

كرئيس ميسر لتنظيم القاعدة في إيران، فإن ياسين السوري مسؤول عن الإشراف على جهود تنظيم القاعدة لنقل عملاء ذوي خبرة وقادة من باكستان إلى سوريا، وتنظيم وصيانة الطرق التي يستخدمها المجندين الجدد للسفر إلى سوريا عن طريق تركيا، والمساعدة في تحريك عناصر خارجية لتنظيم القاعدة إلى الغرب.

عز الدين عبد العزيز خليل، يعرف بأكثر من إسم، ياسين السوري، هو أحد كبار ميسري تنظيم القاعدة ومقره إيران. يقوم السوري بنقل الأموال وتجنيد أشخاص من مختلف أنحاء الشرق الأوسط إلى إيران، ثم إلى باكستان، لدعم قيادة القاعدة العليا. تحتفظ السلطات الإيرانية بعلاقة مع السوري وسمحت له بالعمل داخل حدود إيران منذ عام 2005.

يسهل السوري حركة المجندين لتنظيم القاعدة من الخليج إلى باكستان وأفغانستان عن طريق إيران. وهو أيضا شخص هام لجمع التبرعات لتنظيم القاعدة وجمع الأموال من الجهات المانحة وجهات جمع التبرعات في جميع أنحاء الخليج. يقوم السوري بنقل أموالا كثيرة عن طريق ايران إلى قيادة تنظيم القاعدة في أفغانستان والعراق.

يعمل السوري مع الحكومة الإيرانية، ويقوم بترتيب الإفراج عن أفراد تنظيم القاعدة من السجون الإيرانية. وبعد أن يتم إطلاق سراح أفراد تنظيم القاعدة من السجون تقوم الحكومة الإيرانية بنقلهم إلى السوري الذي يقوم بتسهيل سفرهم إلى باكستان.

صور إضافية

ياسين السوري