أعمال الإرهاب
معلومات عن ...

الهجمات على مركز التجارة العالمي والبنتاغون

11 أيلول | سبتمبر، 2001

وفي صباح يوم 11 أيلول/سبتمبر 2001، قام 19 إرهابيا ينتسبون إلى التنظيم الإرهابي المعروف باسم "القاعدة" بخطف أربع طائرات ركاب تجارية. كانت الطائرات كلها متجهة إلى كاليفورنيا، انطلاقا من ثلاثة مطارات مختلفة في الجزء الشرقي من الولايات المتحدة.

أقلعت الطائرتان الأولتان من مطار لوغان الدولي في بوسطن، ثم تم اختطافهما وارتطمتا في وقت لاحق بالبرجين الرئيسيين من مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك. وأدى ارتطام الطائرتين بالبرجين، مع ما نتج عن ذلك من حريق هائل بسبب وقود الطائرتين المحترق، إلى إلحاق ضرر هيكلي بالمبنيين إلى حد انهيارهما.

وأقلعت طائرة ثالثة من مطار دلاس الدولي، ثم جرى اختطافها وارتطمت في وقت لاحق بمنى البنتاغون بعد نصف ساعة فقط من الإصابة الثانية في مركز التجارة العالمي. وألحق الهجوم ضررا كبيرا بالمبنى الضخم، مما أدى إلى مقتل كل ركاب الطائرة إضافة إلى 125 شخصا بداخل المبنى.

وأقلعت الطائرة الرابعة من مطار نيوارك الدولي، ويُحتمل أن الإرهابيين كانوا يقصدون توجيهها إلى مبنى الكونغرس الأمريكي أو البيت الأبيض. بيد ان الركاب على متن تلك الطائرة تقاتلوا مع الإرهابيين حول السيطرة على الطائرة. وبفضل هؤلاء المواطنين الشجعان، لم يتمكن الإرهابيون من تحقيق هدفهم إطلاقا، وسقطت الطائرة قرب شانكسفيل، بولاية بنسلفانيا ، مما أدى إلى مقتل جميع من كان على متنها البالغ عددهم 40 شخصا.

وبلغ مجموع القتلى في هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001 عدد 2,998 مواطنا لدول من مختلف أنحاء العالم. وتبنى تنظيم القاعدة مسؤولية تخطيط وتنفيذ تلك الهجمات، عندما أعلن زعيم القاعدة المتوفى أسامة بن لادن مسؤوليته عن ذلك في رسالة وجهها في شريط فيديو بعد الهجمات. وكانت هذه أفتك هجمات شنتها قوة خارجية على أمريكا منذ الهجوم على ميناء بيرل هاربور في سنة 1941.

يعرض برنامج المكافآت من أجل العدالة مكافأة تصل قيمتها إلى 25 مليون دولار مقابل معلومات تؤدي إلى تقديم المسؤولين عن هذه الهجمات إلى العدالة.