أعمال الإرهاب
معلومات عن ...

أعمال خطف وقتل

لبنان | 1985 إلى 1989

ووقعت عدة أعمال خطف وقتل أثناء أزمة الرهائن اللبنانية التي امتدت عقدا من الزمن على يد إرهابيين لهم صلة بحزب الله. وقد استمرت أزمة الرهائن من سنة 1982 حتى 1992.

وفي 16 آذار/مارس 1984، اختطف إرهابيون السيد وليام باكلي، مدير مكتب وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في بيروت. وتعرض السيد باكلي للاستجواب والتعذيب حيث استمر احتجازه لمدة 15 شهرا قبل وفاته التي لم يعرف موعدها تحديدا.

وفي 3 كانون الأول/ديسمبر 1984، وردت أنباء عن اختفاء مسؤول مكتبة الجامعة الأمريكية في بيروت، السيد بيتر كلبورن. وبعد ذلك بستة عشر شهرا، تم إطلاق النار عليه وعلى أسيرين آخرين مما أدى إلى مقتلهم جميعا، ثم ألقيت جثثهم في منطقة جبلية شرق بيروت.

وفي 17 شباط/فبراير 1988، خطف إرهابيون العقيد وليام هيغينز من سيارته التابعة لقوات حفظ السلام للأمم المتحدة. وإبان فترة احتجازه كرهينة تعرض العقيد هيغينز للاجتواب والتعذيب، قبل أن تم قتله. ولا يُعرف تاريخ وفاته بالتحديد.

يعرض برنامج المكافآت من أجل العدالة مكافأة تصل قيمتها إلى 5 ملايين دولار مقابل معلومات تؤدي إلى تقديم المسؤولين عن هذه الهجمات إلى العدالة.

الضحايا

صورة وليم هيجينز، قتل عام 1989
وليم هيجينز، قتل عام 1989
صورة بيتر كيلبورن، قتل عام 1986
بيتر كيلبورن، قتل عام 1986
صورة وليم بكلي، قتل عام 1985
وليم بكلي، قتل عام 1985