قصص نجاح

دفع برنامج مكافآت العدالة أكثر من 145 مليون دولار إلى أكثر من 90 شخصا قدموا معلومات حالت دون وقوع هجمات إرهابية دولية أو ساعدت على تقديم مرتكبي الأعمال السابقة إلى العدالة.

  • أثناء حرب الخليج، تقدم شخص شجاع في دولة في شرق آسيا بمعلومات مثيرة للذعر عن سلسلة من الهجمات التي كان الإرهابيون يخططون لارتكابها. وقد سبق للإرهابيين أن قاموا باستطلاع أهدافهم المقصودة، وكانوا قد جمعوا الأسلحة الأوتوماتيكية والقذائف والمتفجرات. وقبل 48 ساعة فقط من موعد القيام بأول واحد من هذه الهجمات المخطط لها، تقدم هذا الشخص بمعلومات كانت ذات أهمية جوهرية في إفشال خطة الإرهابيين. وتم إبطال الهجمات، بينما تلقى ذلك الشاب مكافأة كبيرة، وتم نقله مع عائلته للإقامة في مكان آمن. إن هذا الشخص، بتقديمه لتلك المعلومات، قد أنقذ حياة المئات من الأفراد
  • وفي حالة أخرى، تقدمت شابة بمعلومات عن أشخاص خطفوا طائرة ركاب وضربوا ركابها بوحشية. وقالت هذه الشابة أنها "تشعر بقوة أن من الضروري تحقيق العدالة." وتمت إعادة قائد الخاطفين إلى الولايات المتحدة حيث وُضع في السجن بتهم القرصنة الجوية. وتلقت الشابة مكافأة على جهودها في سبيل مكافحة الإرهاب.
  • وهناك شابة أخرى، طالبة في جامعة أجنبية، شهدت اغتيالا وحشيا لدبلوماسي أمريكي. ونتيجة للمعلومات التي قدمتها، تم إصدار الحكم بالسجن المؤبد على شخصين ارتكبا الهجوم. وجرى ايضا نقل الطالبة مع عائلتها للإقامة في مكان آمن، كما تلقت الطالبة مكافأة كبيرة