نظرة عامة على البرنامج

مكافآت العدالة، تم إنشاء برناكج مكافآت مكافحة الإرهاب الخاص بوزارة خارجية الولايات المتحدة بواسطة قانون عام 1984 لمكافحة الإرهاب الدولي، القانون العام 533-98 (المدون في22 U.S.C. § 2708 ). ويتم إدارته بواسطة مكتب الأمن الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية. إن هدف برنامج مكافآت العدالة هو تقديم الإرهابيين الدوليين للعدالة ومنع أعمال الإرهاب الدولية ضد مواطني أو ممتلكات الولايات المتحدة. وبموجب هذا البرنامج، فإن وزير الخارجية قد يخول مكافآت للمعلومات التي تؤدي إلى اعتقال أو إدانة أي شخص يخطط، أو يساعد، أو يحاول القيام بأعمال إرهابية دولية ضد مواطني أو ممتلكات الولايات المتحدة، والتي تمنع حدوث مثل هذه الأعمال في المقام الأول، والتي تؤدي إلى تعريف أو مكان وجود زعيم إرهابي رئيسي، أو التي تعطل تمويل الإرهاب.

الوزير مخوّل بدفع مكافأة تزيد عن 25 مليون دولار إذا قرر أن مبلغاً أكبر هو ضروري لمكافحة الإرهاب أو للدفاع عن الولايات المتحدة ضد أعمال إرهابية. القاعدة.

قامت حكومة الولايات المتحدة، منذ بداية برنامج مكافآت من أجل العدالة في سنة 1984، بدفع مبالغ تزيد قيمتها على 145 مليون دولار، وذلك لأكثر من 90 شخصا ممن قدموا معلومات كافية لاتخاذ إجراءات قانونية أدت إلى وضع إرهابيين في السجن أو أدت إلى منع أعمال إرهاب دولي في شتى أرجاء العالم. وقد لعب البرنامج دورا كبيرا في اعتقال الإرهابي الدولي المدعو رمزي يوسف، الذي صدر الحكم بإدانته في حادث تفجير مبنى مركز التجارة العالمي (وورلد تريد سنتر) في سنة 1993.

مع أن القانون الذي يحكم برنامج المكافآت من أجل العدالة يستهدف الإرهاب الموجه ضد أمريكيين، إلا أن الولايات المتحدة تشارك في المعلومات مع دول أخرى يتعرض مواطنوها للخطر. إن كل حكومة وكل مواطن لهم مصلحة في تقديم الإرهابيين إلى العدالة وفي منع أعمال الإرهاب.