مطلوبہ
معلومات تحضر إلى العدالة ...

عبد الرؤوف بن حبيب جدي

مكافأة تصل قيمتها إلى 5 مليون دولار

إن للمدعو عبد الرؤوف جدي، المعروف أيضا باسم فاروق التونسي، له تاريخ كبير من التعاون مع تنظيمات متطرفة. وقد ارتبط اسمه بشكل وثيق مع عملاء تنظيم القاعدة، كما كان متورطا في مخططات لتنفيذ عمليات خطف طائرات وأعمال إرهاب. وقد تعاون المدعو جدي مع شخص آخر مشتبه في تورطه في أنشطة إرهابية ألا وهو المدعو فاكر بوصرة، تونسي الجنسية، ومن المحتمل أن الإثنين كانا يسافران معا في الماضي.

غادر المدعو جدي وطنه تونس في سنة 1991 وهاجر إلى مونتريال، كندا، وأصبح مواطنا كنديا في سنة 1995. وأثناء إقامته في كندا، درس جدي علم الأحياء في جامعة مونتريال، وكان يتردد على مسجد السنّة في مونتريال.

وغادر المدعو جدي كندا في سنة 1999، وتلقى تدريبا على القتال واكتسب خبرة في ميدان المعركة في أفغانستان حتى سنة 2000. وشارك في القتال ضد التحالف الشمالي الأفغاني، وكتب رسالة انتحار أعرب فيها عن نيته في الاستشهاد في ميدان الجهاد. وفي هذه الأثناء، ظهر المدعو جدي أيضا في شريط فيديو مشهور عن الاستشهاد عُثر عليه في ما بعد في منزل أحد قادة تنظيم القاعدة في سنة 2001.

وبعد عودته إلى منطقة مونتريال في سنة 2001، حيث التقى المدعو جدي مع متطرفين للتداول حول طرق الإنضمام إلى الجهاد، غادر المذكور كندا مرة أخرى. وتظل السلطات قلقة من أن المدعو جدي قد يحاول العودة إلى كندا أو الولايات المتحدة كي يخطط لهجوم إرهابي أو يشارك في مثل هذا الهجوم.

صورة إضافية ﻟ

صورة إضافية ﻟ عبد الرؤوف بن حبيب جدي
صورة إضافية ﻟ عبد الرؤوف بن حبيب جدي